دراسة: “إسرائيل” تحظى بصورة سلبية في الإعلام الأمريكي

0

خلصت دراسة نشر نتائجها موقع “واللا” الإسرائيلي إلى أنّ “إسرائيل” أكثر دولة جرى عرضها في سياقات سلبية في وسائل إعلام أمريكية.

وقال “واللا”، إنّ دراسة أجرتها مؤسسة “يفعات” للأبحاث، التي تراقب التغطيات الإعلامية في الخارج أيضًا، وجدت أنّ “إسرائيل” تلقت أكثر الإشارات السلبية الشهر الماضي فيما يتعلق بالدول الأجنبية في الولايات المتحدة في وسائل الإعلام.

ولفت إلى أنّ هذا هو رقم أعلى حتى من روسيا التي لا تزال في حالة حرب مع أوكرانيا، مضيفًا أنّ “إسرائيل” أصبحت وكأنّها مصابة بالجذام في الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاءت الدراسة الذي أجرتها “يفعات” بعد ذكر عدد من الدول التالية في وسائل الإعلام الأمريكية لـ 30 يومًا منذ 14 نيسان/ إبريل، وهي على التوالي: “إسرائيل”، الصين، روسيا، أوكرانيا، كوريا الشمالية، السعودية.

ورصدت الدراسة قرابة 15500 مادة إعلامية تحتوي على كلمات رئيسة من مئات وسائل الإعلام في الولايات المتحدة، بما في ذلك المواقع الإخبارية والصحافة والإذاعة والتلفزيون والشبكات الاجتماعية.

وتظهر الدراسة أن “إسرائيل” تتلقى 56.1% من جميع الإشارات، مع تشخيص 53.2% منها على أنها سلبية، و43.2% على أنها محايدة و3.6% فقط على أنها إيجابية، وأنّ 98.1% من المراجع كانت باللغة الإنجليزية.

ومن ناحية أخرى، حصلت أوكرانيا على 15.2% من الإشارات، تم تشخيص 79.1% من الإشارات على أنها محايدة، وحوالي 19% سلبية وحوالي 1.5% إيجابية.

وقال ماني إبراهيمي، الرئيس التنفيذي لشركة يفعات ميديا ريسيرش: “تظهر البيانات أن التقارير الإعلامية في الولايات المتحدة حول الحرب في غزة تختلف تمامًا عن تلك الواردة في إسرائيل، ويتم تقديم إسرائيل بطريقة سلبية للغاية”.

وأضاف: “يبدو أن التقارير الواردة من غزة تشهد مشاهد قاسية، وتغطيتنا السلبية والمتحيزة يمكن أن تفسّر أو ربما تكون دافعًا للعديد من حوادث الكراهية ومعاداة السامية كما تتجلى في بعض الجامعات في الولايات المتحدة وفي المظاهرات في العديد من المدن”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.